داء السكري من النوع الثاني وأعراضه ومن هم الأكثر عُرضة للإصابة

داء السكري من النوع الثاني وأعراضه ومن هم الأكثر عُرضة للإصابة

على الأغلب يصيب داء السكري من النوع الثاني البالغين، على الرغم من أنه يمكن أن يصاب به الأطفال خاصةً الذين يعانون منهم من السمنة إلا أن النسبة الأكبر للإصابة بالنوع الثاني تكون للبالغين

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية من مرض السكري: مرض السكري من النوع الاول، والنوع الثانى، وسكر الحمل

تحدث الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني لسبيين: السبب الأول نتيجة عدم قدرة البنكرياس على إفراز الكمية التي يحتاجها الجسم من الأنسولين، السبب الثاني: عدم قدرة خلايا الجسم على استقبال سكر الدم لإنتاج الطاقة فيظل السكر في الدم مما يجعل نسبة جلوكوز الدم عالية

الأنسولين هو هرمون يُفرز من البنكرياس وهو عضو يقع في البطن أسفل المعدة، ولكن ما الذي يٌحفز إفراز الأنسولين؟

عند تناول الطعام خاصةً الأطعمة الغنية بالسكريات والكربوهيدرات ترتفع نسبة السكر في الدم، ثم يذهب الدم المحمل بالسكر خلال الدورة الدموية العادية إلى البنكرياس فيحفزه على إفراز الأنسولين الذي يُحفز بدوره خلايا الجسم على استقبال السكر الموجود في الدم، تستقبل الخلايا السكر الموجود في الدم وتستخدمه لإنتاج الطاقة

إذا حدث خلل في إفراز البنكرياس للأنسولين أو استقبال الخلايا للسكر يُصاب الإنسان بمرض السكري من النوع الثاني، ما زال السبب وراء إصابة الإنسان بهذا النوع من مرض السكري غير معروف، ولكن على الأدهى فإن النسبة الأكبر للإصابة يكون نتيجة  للوزن الزائد وكثرة تناول الأكل غير الصحي

أعراض الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري

 

مرض السكري النوع الثاني هو مرض مزمن ويستغرق ظهور الأعراض وقتاً طويلاً وأحياناً يعيش به الشخص فترة من الزمن ولا يدري أنه مصاب، ومن أهم تلك الأعراض

    • العطش المستمر
    • زيادة عدد مرات التبول عن المعدل الطبيعي
    • الشعور الدائم بالجوع
    • فقدان الوزن دون اتباع حمية غذائية معينة
    • الشعور بالإرهاق والتعب
    • تشوش الرؤية
    • صعوبة التئام الجروح
    • ضعف المناعة والإصابة بالأمراض بشكل مستمر
    • الشعور بألم أو وخز في اليدين والقدمين
    • ظهور الكلف في مناطق مختلفة من الجسم خاصة في منطقتي الرقبة والإبط

لماذا يشعر مريض السكري النوع الثاني بالجوع والإرهاق؟

الشعور بالجوع الدائم خاصة الشراهة لتناول السكريات وكذلك الشعور بالإرهاق الدائم من أهم أعراض النوع الثاني من مرض السكري، ويرجع السبب إلى ذلك هو عدم دخول الجلوكوز الذي يتكون بعد تناول الطعام إلى الخلايا لإنتاج الطاقة بل يظل موجوداً في الدم وهو ما يطلق عليه مرض مقاومة الأنسولين، وبالتالي يشعر الإنسان بالإرهاق والضعف لعدم قدرة الخلايا على إنتاج الطاقة اللازمة والشعور الدائم بالجوع والعطش لأن الخلايا لم تستفد من الطعام الذي تم تناوله


من هم الأكثر عُرضة للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري؟

 أصحاب الوزن الزائد والسمنة
زيادة نسبة الدهون في الجسم خاصة في منطقة البطن تضعك في دائرة الناس الأكثر عُرضة للإصابة مرض السكري مرض السكري من النوع الثاني، تشير بعض الدراسات زيادة مقاس الخصر عن  101.6 سم عند الرجال و88.9 سم عند السيدات يزيد من نسبة خطورة تعرض الشخص للإصابة
 تشير النسب إلى أن الأشخاص الذين يبذلون نشاط بدني أقل هم أكثر عرضة لمرض السكري
وجود تاريخ مرضي في العائلة يزيد نسبة إصابتك بمرض السكري من النوع الثاني
السن هو عامل مهم من عوامل الخطورة؛ لأنه كما ذكرنا أن نسبة الإصابة للبالغين تكون أكبر خاصة لمن يزيد أعمارهم عن 45 عام
الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أكثر عُرضة عن غيرهم للإصابة بداء السكري
الإصابة بمقدمات مرض السكري وهي ارتفاع نسبة السكر في الدم عن المعدل الطبيعي ولكن دون النسبة التي تجعل الشخص يتم تشخيصه على أنه مريض سكر
الإصابة بسكر الحمل يزيد نسبة خطورة إصابة السيدة فيما بعد بداء السكري
الإصابة بتكيسات المبايض تزيد من خطر الإصابة وتظهر أعراض معينة تشير إلى إصابتك بتكيسات المبايض مثل: عدم انتظام الدورة الشهرية، وفرط نمو الشعر في الجسم، والسمنة
ظهور الكلف في أماكن معينة في الجسم خاصة الرقبة من أهم أعراض مقاومة الأنسولين

    ما هي مضاعفات الإصابة بداء السكري من النوع الثاني؟

    :داء السكري مرض خطير، وتزداد خطورته بسبب خطورة المضاعفات التي يسببها منها

      • أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين
      • مشاكل العين مثل الزرق وتلف الأوعية الدموية التي تغذي شبكة العين
      • تتأثر الكلى بشكل كبير في حالة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وقد يتسبب الأمر في الإصابة بالفشل الكلوي وغسيل الكلى
      • تلف الأعصاب خاصة الأعصاب الموصلة للأطراف؛ مما يسبب الشعور بالوخز والحرقان في الأطراف وفقدان الشعور بأصابع اليدين والقدمين
      • الشخص المصاب بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الجلدية البكتيرية والفطرية
      • صعوبة التئام الجروح من أهم مضاعفات مرض السكري النوع الثاني
      • الأرق وصعوبة النوم وكذلك الخرف والإصابة بالزهايمر من أهم المضاعفات الخطيرة لمرض السكري
      • مشاكل وصعوبة في السمع

    كيفية الوقاية من مرض السكري النوع الثاني؟

    لأن داء السكري من النوع الثاني يُصاب به الأشخاص البالغين في المعظم، هذا يجعله مرض يمكن الوقاية منه ولكن كيف؟

    • عن طريق اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على تقليل نسبة الدهون والسعرات الحرارية والسكريات والتركيز على الألياف الموجودة في الخضراوات والفواكه، واختيار الدقيق والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة
    • زيادة النشاط البدني وممارسة المشي أو الجري أو السباحة
    • التخلص من الوزن الزائد من أهم طرق الوقاية، إذ أثبتت الدراسات أنه من الضروري التخلص من 7-10% من وزنك إذا كنت تعاني من مقدمات مرض السكري
    إذا كان لديك تاريخ مرضي في العائلة أو أنك مصاب بمقدمات مرض السكري فمن الضروري
    أن تتبع تلك الطرق الوقائية على الفور

    كيف تعرف أنك مصاب بمقدمات مرض السكري؟

    إذا كانت نسبة تحليل السكر الصائم تتراوح بين 100-125 ملليجرام/ديسيلتر، ونسبة تحليل السكر الفاطر تتراوح بين 140-199 ملليجرام/ ديسيلتر

    تشخيص داء السكري

    تشخيص داء السكري يعتمد على قياس نسبة السكر في الدم سواء عن طريق أخذ عينة دم وتحليلها في معامل التحاليل المختلفة أو باستخدام أجهزة قياس السكر المنزلية، يكون الشخص مصاب بالسكر في الحالات التالية

    إذا كان قياس نسبة السكر الصائم أعلى من 126 مليجرام/ ديسيلتر

    إذا كان تحليل السكر الفاطر أكثر من 200 ملليجرام/ ديسيلتر

    إذا كان تحليل السكر العشوائي أعلى من 200 ملليجرام/ ديسيلتر مع وجود أعراض مثل العطش أو  كثرة التبول

    علاج مرض السكري النوع الثاني

    إذا تم تشخيصك على أنك مريض سكري من النوع الثاني، فيجب أن تعرف أنه السكري هو مرض مزمن وأن العلاج يعتمد على اتباع أسلوب حياة صحي وأن اتباع هذا الأسلوب بشكل دائم يمكنه علاج النوع الثاني نهائياً، ويعتمد هذا الأسلوب على:  

    اتباع نظام غذائي صحي مناسب لمرضى السكري من النوع الثاني

    ممارسة النشاط البدني المناسب لحالتك

    التخلص من الوزن الزائد

    من الممكن أن يصف الطبيب إلى المصابين بداء السكري بعض أنواع من الأدوية أو الأنسولين

    قياس نسبة السكر في الدم بشكل مستمر ويومي وتدوين الأشياء التي تسبب ارتفاع السكر لتجنبها فيما بعد

    العلاجات المنزلية ونمط الحياة المناسب لمرضى سكري النوع الثاني

    البحث المستمر عن أنماط الحياة الصحية التي يتبعها المصابين بالسكري من النوع الثاني

    عمل فحوصات دورية لتجنب مضاعفات سكري النمط الثاني خاصة فحوصات القلب والعين والكلية

    تجنب التعرض لأي نوع من أنواع العدوى إذ أن ضعف المناعة تعد مشاكل رئيسية من مرض السكري

    العناية بالأسنان عن طريق الغسل المستمر واستخدام الخيط والزيارة الدورية لطبيب الأسنان؛ وذلك لتجنب حدوث أي عدوى للثة

    تجنب الإصابة بأي نوع من أنواع الجروح بسبب صعوبة التئام الجروح التي يتعرض لها المصابين بمرض السكري من النوع الثاني

    العناية بالقدمين وتجفيفهم جيداً لتجنب الإصابة بالقرح المؤلمة والتي تكون صعبة العلاج

    قياس ضغط الدم بشكل مستمر والاهتمام بالحفاظ على الضغط في المعدل الطبيعي له

    متابعة نسبة الكوليسترول في الدم وتجنب المأكولات التي ترفع نسبة 

    الإقلاع عن التدخين




    المصادر
    https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/type-2-diabetes/symptoms-causes/syc-20351193

    https://www.webmd.com/diabetes/type-2-diabetes








     

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *

    Please note, comments must be approved before they are published