تعرف على أهم اعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء

Symptoms Of Severe Vitamin D Deficiency In Females

اعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء

هل تعانين من الإرهاق والوجع المزمن في العظام وتساقط الشعر؟ تًعد الثلاثة أعراض السابقة من أهم اعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء؛ لذلك إذا كنتِ من بين من تُعانين من تلك الأعراض .. فإن هذا المقال لكِ.

فيتامين دال شأنه شأن باقي الفيتامينات له دور كبير في الحفاظ على صحة جسم الإنسان بينما يتميز عن غيره من الفيتامينات الأخرى أن كيفية عمله تُشبه الهرمونات، إذ يوجد له العديد من المستقبلات في خلايا

اعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء


فيما تكمن أهمية فيتامين د؟

لفيتامين دال دور هام في العديد من العمليات الحيوية في الجسم البشري، وله أكثر من 200 مُستقبل في الخلايا، ويلعب فيتامين دال أيضاً دوراً مهماً في الوقاية من العديد من الأمراض، ومنها:

  • أمراض العظام: يحتاج جسم الإنسان إلى فيتامين د ليتمكن من امتصاص كل من الكالسيوم والفوسفور الضروريين لبناء العظام، إذ يتحول فيتامين د بعد دخوله للجسم سواء عن طريق الفم أو من خلال التعرض لأشعة الشمس إلى الشكل النشط الذي يعزز الامتصاص الأمثل للكالسيوم في العظام.

  • السرطان: يؤثر فيتامين د على الجينات التي تنظم تكاثر الخلايا السرطانية داخل الجسم؛ لذلك يُعد نقص فيتامين د عن المعدل الطبيعي له إحدى الأسباب التي تحول دون منع تكاثر الخلايا السرطانية.

  • داء السكري من النوع الثاني: نجد أن فيتامين د له دور داعم في تصنيع الأنسولين داخل خلايا البنكرياس، بل ويساعد أيضاً خلايا الجسم على الاستجابة للأنسولين بشكل كبير مما يقلل من مقاومة الخلايا للأنسولين وهو السمة المميزة لمرض السكري من النوع الثاني.

  • أمراض القلب والأوعية الدموية: قد يكون نقص فيتامين د له دور غير مباشر على عضلة القلب والشرايين وزيادة خطورة الإصابة بضغط الدم المرتفع ومع ذلك، فإن الأبحاث الحديثة شككت في أن تناول مكملات فيتامين د يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

  • السمنة: يأتي تأثير فيتامين د على وزن الجسم من خلال تأثيره المباشر على عملية الأيض أو التمثيل الغذائي.

  • التصلب المتعدد (MS): أثبتت الدراسات أن ضبط معدلات فيتامين د في الجسم له علاقة بتقليل خطر الإصابة بمرض التصلب المتعدد وإن كان العلم لم يصل بعد لآلية تلك العلاقة على وجه التحديد، إلا أنه يُعيزها ربما لتأثير فيتامين د على الجهاز المناعي.

  • أمراض نقص المناعة بشكل عام: حيث يعمل فيتامين د على تقليل الالتهابات في الجسم مما يمنحه القدرة على رفع مناعة الجسم والوقاية من العديد من الأمراض.

أسباب نقص فيتامين د:

يُشخص الشخص البالغ على أنه يعاني من نقص فيتامين د عندما ينخفض معدله في الدم عن 20 نانوجرام / مل، إذ إن المعدل الطبيعي لفيتامين د في الدم هي من 20 إلى 50 نانوجرام/ مل. أما عن أسباب نقصه فلا يوجد سبب محدد للإصابة بنقص فيتامين د في الجسم، إلا أنه قد تكون هناك عوامل خطر مرتبطة بحالات معينة، بالإضافة إلى عوامل تتعلق بنمط الحياة.

فيما يلي بعض عوامل الخطر الأكثر شيوعًا لنقص فيتامين د:

  • لون البشرة الداكن، إذ تحتوي البشرة الداكنة على نسبة أكبر من الميلانين الذي يقلل من قدرة الجلد على امتصاص فيتامين د.

  • الإقامة في المناطق عالية التلوث أو في المدن المزدحمة ذات المباني العالية التي تحجب أشعة الشمس.

  • التقدم في العمر.

  • زيادة الوزن أو السمنة.

  • سوء التغذية أو الامتناع عن تناول معظم الأطعمة الغنية بفيتامين د.

  • عدم الحرص على التعرض للشمس.

  • الإقامة في المناطق الباردة التي لا تشرق فيها الشمس إلا أوقاتاً قليلة من اليوم، وربما من السنة!

  • استخدام واقي الشمس بشكل مبالغ فيه.

  • الإصابة بأمراض الكلى المزمنة أو أمراض الكبد أو فرط نشاط الغدة الدرقية.

  • وجود حالة صحية تؤثر على امتصاص العناصر الغذائية، مثل مرض كرون أو بعض الاضطرابات الهضمية

  • التعرض لبعض جراحات السمنة مثل جراحة المجازة المعدية أو ما تسمى بتحويل مسار المعدة.

  • استخدام بعض الأدوية التي تؤثر على مستقبلات فيتامين د، مثل الستاتين وبعض أنواع المنشطات.

اعراض نقص فيتامين دال عند النساء:

كما أشرنا في المقدمة فإن نقص فيتامين دال أمرٌ شائع جداً بين النساء. وكما تشير التقديرات العالمية، فإن حوالي مليار شخص حول العالم يعانون من انخفاض مستويات فيتامين دال في الدم معظمهم من النساء!


ولعل من أشهر اعراض نقص فيتامين د عند النساء ما يلي:

  • تكرار الإصابة بالعدوى:

أحد أهم أدوار فيتامين دال هو الحفاظ على قوة جهاز المناعة لديك حتى تتمكن من محاربة الفيروسات والبكتيريا التي تسبب المرض، حيث يتفاعل مباشرة مع الخلايا المسؤولة عن مكافحة العدوى, ومن هنا فإن نقصه يُسبب بالضرورة نقصاً حاداً في المناعة.

فإذا كنت تشعر إنك تعيش داخل دوامة من الموجات المتكررة من أمراض الجهاز التنفسي على وجه الخصوص، بدءً من نزلات البرد أو الأنفلونزا وانتهاءً بالالتهاب الرئوي الحاد، فقد يكون انخفاض مستويات فيتامين د عاملاً مساهماً في ذلك.

  • التعب والإرهاق المستمرَّين:

يمكن أن يكون للشعور بالتعب والإرهاق الدائم وخاصة عند النساء أسباب عديدة، وقد يكون نقص فيتامين دال أحدها ولكن لسوء الحظ فإن غالبًا ما يتم التغاضي عنه كسبب محتمل.

كما يرتبط انخفاض مستويات فيتامين دال بالأرق وصعوبة الحصول على نوم عميق؛ مما يزيد من الشعور الدائم طوال اليوم بالتعب والإرهاق.

  • آلام العظام ووجع أسفل الظهر:

تكاد معظم النساء تعانين من آلام العظام وآلام أسفل الظهر، ويُعزى ذلك في أغلب الأوقات بشكل مباشر لنقص فيتامين د؛ إذ يساعد فيتامين دال الجسم على امتصاص الكالسيوم وهو العنصر الأكثر أهمية في بناء العظام.

  • الاكتئاب والقلق:

نعم، قد يُعزى الشعور بالمشاعر السلبية وفقدان الشغف الذي قد يصل للاكتئاب إلى نقص فيتامين دال فربما موجات الحزن والاكتئاب التي تعتريكِ عزيزتي المرأة سببها نقص فيتامين د.

  • تأخر التئام الجروح:

يساعد فيتامين دال في إنتاج المركبات الضرورية لتكوين جلد جديد كجزء من عملية التئام الجروح؛ لذا فقد يكون التئام الجروح بشكل بطيء بعد الجراحة أو الإصابة أحد أعراض النقص الشديد لفيتامين دال عند النساء وربما يُعتبر أشهرها تأخر التئام جرح الولادة القيصرية في حال عدم الاهتمام بتناول القدر الكافي من فيتامين دال أثناء فترة الحمل.

  • أمراض العظام:

فيتامين د والكالسيوم، عاملان متكاملان حيث يلعب فيتامين دال دورًا مهمًا في امتصاص العظام بشكل أفضل لعنصر الكالسيوم. مما يجعل انتشار الإصابة بنقص كثافة العظام في سن انقطاع الطمث أحد اعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء.

  • تساقط الشعر:

غالبًا ما يُعزى تساقط الشعر إلى الإجهاد والضعف العام. ولكن عندما يكون تساقط الشعر شديدًا، فقد يكون نتيجة لمرض جلدي، أو أنه أحد اعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء وبخاصة في حالة الإصابة بالثعلبة البقعية.

حيث أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على النساء اللاتي تُعانين من داء الثعلبة أنهن لديهن نقص شديد في فيتامين د.

  • الألم العضلي المزمن:

غالبًا ما يصعب تحديد أسباب آلام العضلات. ولكن هناك بعض الأدلة على أنه قد يكون أحد اعراض نقص فيتامين دال الشديد.

حيث يوجد مستقبلات لفيتامين دال في الخلايا العصبية التي تسمى مستقبلات الألم، والتي تسبب شعورنا بالألم. وعلى هذا فقد يكون لفيتامين دال دورًا في الشعور بالألم المزمن.

  • زيادة الوزن:

السمنة هي واحدة من أكثر اعراض نقص فيتامين دال عند النساء انتشاراً، وبخاصة السمنة المتمركزة في منطقة البطن.


علاج نقص فيتامين د الشديد عند النساء:

من الطبيعي أن يكون علاج نقص فيتامين دال هو تناول فيتامين د! ولكن يأتي السؤال المهم، ماهي الجرعة التي يحتاجها الجسم لعلاج نقص فيتامين دال بشكل صحيح؟


يمكنك تناول فيتامين دال في الأشكال التالية:

  • مكملات فيتامين دال:

وتلك المكملات كغيرها من المكملات الغذائية من الممكن أن تجدها بسهولة دون وصفة طبية، ولكن لابد من استشارة الطبيب لتحديد الجرعات حسب شدة الحالة حتى تضمن علاج نقص فيتامين دال بشكل صحيح وتتجنب كذلك أعراض زيادة معدلات فيتامين د في الجسم في حال المبالغة في تناول الجرعات.

  • حقن فيتامين دال:

قد يكون تناول فيتامين دال على هيئة حقن هو خياراً أقوى أمام طبيبك كعلاج لنقص فيتامين دال الشديد.

  • مصادر غذائيه لفيتامين دال:

عزيزتي المرأة لابد من أن يتضمن نظامك الغذائي اليومي المزيد من الأطعمة الغنية بفيتامين دال كعامل أساسي في علاج أو الوقاية من نقص فيتامين دال في جسمك، ومنها:

الأسماك الدهنية، كأسماك التونة والسردين.

صفار البيض.

الزبادي.

كبد البقر.

زيت كبد الحوت.

المنتجات المعززة بفيتامين د من عصائر وحبوب وألبان بشرط أن تكون من مصدر آمِن.

  • ضوء الشمس:

ضوء الشمس هو أيضًا مصدر طبيعي لفيتامين دال عند تعرض البشرة لأشعة الشمس النافعة، ولكن دعنا نصحح بعض المفاهيم الخاطئة بخصوص التعرض لضوء الشمس بغرض مساعدة جسمك على إنتاج فيتامين دال.

فلهذا الأمر شروط حتى تتجنب آثاره السلبية، ومنها:

  • الالتزام بأوقات ما قبل العاشرة صباحاً وما بعد الرابعة عصراً بحيث تتجنب أوقات الذروة التي قد تصيبك بضربة شمس.

  • تعرية مساحات كبيرة من الجلد -إن أمكن- لكي تتعرض بشكل مباشر لضوء الشمس.

  • تجنب التعرض المفرط لضوء الشمس نظرًا للآثار السلبية للتعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية (UV).

جرعات فيتامين د الموصى بها للبالغي:

توصي جمعية الغدد الصماء بأن يحصل الشخص البالغ على 1500-2000 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا، وذلك في الشخص السليم، بينما في الحالات التي تعاني من نقص معدلات فيتامين د فقد تصل الجرعة التي يحددها الطبيب إلى 5000 وحدة دولية.

ملخص المقال:

وفي الختام عزيزتي القارئة عليكِ أن تعلمي أن اعراض نقص فيتامين د كما أسلفنا قد تكون مُربكة إلى حدٍ ما، وقد لا تتعرفي عليها بسهولة، إذ يُرجعها أغلبنا إلى الإرهاق بسبب كثرة ضغوط الحياة التي نتعرض إليها جميعاً.

ولهذا عليكِ أن تطلبي من طبيبك التحقق من نقص فيتامين د إذا لاحظت أي أعراض محتملة أو كان لديك أيٍّ مِن عوامل الخطر التي ذكرناها فمن الممكن أن يساعد طبيبك أيضًا في استبعاد الأسباب الأخرى وراء بعض الأعراض التي تعاني منها، ولا تقلقي فمن رحمة الله أن علاج نقص فيتامين د سهل ولا يتطلب سوى الالتزام بجرعات العلاج ونمط الحياة الصحي.

وهذه رسالة أخرى نهمس بها في أذنيك.. تحويها سطور مقالنا في كل مرة نكتب فيها للنساء على وجه الخصوص .. لا تهملي في صحتك تحت شعار التضحية من أجل أسرتك وأبنائك.. فوجودك بصحة بينهم هو أغلى ما يمكنك تقديمه لهم، اتبعي هذه النصيحة .. فنحن يسعدنا أن يكون لمقالنا أثر إيجابي على صحتك.


المصادر:

https://www.healthline.com/nutrition/vitamin-d-deficiency-symptoms

https://www.medicalnewstoday.com/articles/318060

https://www.medicalnewstoday.com/articles/vitamin-d-deficiency-symptoms


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

يرجى ملاحظة ، يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها