اعراض سرطان الثدي وطرق التشخيص المنزلي

Recognize More About The Early Signs Of Breast Cancer

اعراض سرطان الثدي المبكرة قوة ملاحظتك قد تنقذ حياتك


لم يعد بمقدرة سرطان الثدي التخفي هذه الأيام، أصبح الجميع يعرفه ولا يخشى الحديث عنه، وزاد أيضاً التنبيه عنه في كل وسائل الإعلام؛ وذلك لبث الوعي والتنبيه لسرعة اكتشاف اعراض سرطان الثدي منذ ظهوره لنستطيع إحكام قبضتنا عليه ووأده قبل انتشاره.


يبدأ ذلك السرطان الخبيث كحبة صغيرة مختفيه داخل ثنايا الجلد ويكبر ليعلن عن نفسه بوضوح عندما يكون قد أتم انتشاره وبث بذوره في كل الثدى وأصبح التخلص منه أكثر صعوبة.


وهنا تكمن أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي والمتابعة الشهرية الشخصية لكل امرأة ومراقبة أي تغيير حتى لو كان بسيطًا لكي يسهل كشف الورم والتخلص منه في مهده.


اعراض سرطان الثدي


ما هي اعراض سرطان الثدي؟

يسبب سرطان الثدي مشكلة حقيقة كونه صعب التشخيص في بدايته إذا لم تكن السيدة يقظة للفحص الشخصي الشهري أو إذا لم تهتم بالموضوع من الأساس، فإن فرصة كشفها للمرض في بدايته تُعد صعبة للغاية ولم تعلم عنه إلا عندما يكون الوقت متأخرًا للأسف!


وتشمل أعراض سرطان الثدي المبكر ما يلي:


1- تغير في شكل الثدي واستدارته وبالأخص إذا اختلف شكل أحدهما عن الآخر.

2- اختلاف لون أو شكل حلمة الثدي.

3-خروج إفرازات شفافة أو مشوبة ببعض الدم.

4- وجود كتلة صغيرة غير مؤلمة تحت الإبط أو في محيط الثدي.

5- تغير ملمس أو شكل الجلد في تلك المنطقة ليصبح سطح الجلد شبيهاً بالبرتقالة من حيث التجعد.

6- وجود احمرار في منطقة معينة من الثدي أو حكة أو قشور جلدية.

7- انتفاخ أو تورم في الثدي.

8- على غير المتوقع فإن عدم مصاحبة هذه الأعراض الشعور بألم يُرجح احتمالية كونه سرطان ثدي عن أى تشخيص آخر.

تشخيص سرطان الثدي:

يتألف تشخيص سرطان الثدي من 3 مراحل بالترتيب لتلافي القلق غير المبرر أو التأخير في تشخيص الورم.

أولًا: الكشف الذاتي (الفحص الشهري):

يجب أن تعرف كل سيدة بدءاً من عمرها ال20 أهمية هذا الفحص وخطواته البسيطة التي يمكنها أن تنقذ حياتها فعلياً إذا التزمت بأدائها كل شهر؛ إذ تمكنها تلك الخطوات البسيطة من الكشف المبكر عن سرطان الثدي أو على الأقل طمأنتها من خلو ثديها من أعراضه.


تشمل خطوات الفحص الذاتي ما يلي:

  • فحص منطقة تحت الإبطين.

  • فحص المنطقة المحيطة بالثدي بشكل دائري.

  • فحص الثدي نفسه وكذلك الحلمة.

  • مراقبة انعدام وجود أي إفرازات غريبة.

  • أخيراً مقارنة الثديين ببعضهما شكلاً وحجماً.


وإذا وجدتِ أي تغيير أو بروزات ونتوءات أو أياً من اعراض سرطان الثدي، فيجب عليكِ التوجه فوراً لعيادة النساء، أو أحد الأماكن الحكومية التي تدعم مبادرة الرئيس للكشف المبكر عن سرطان الثدي.


ثانياً: فحص الثدي عند طبيب النساء:

يفحص الطبيب الثدي جيداً وبدقة لتأكيد الأعراض المذكورة، وكذلك مراعاة الكشف على الغدد الليمفاوية وأى كتل وعناقيد في منطقتي الثدي والإبط بالتحديد في أماكن يصعب عليك كسيدة فحصها والكشف عنها في المنزل.

وإذا تم التأكد من الأعراض ووجود هذه الكتل وبالأخص إذا كان لديكِ تاريخ مرضي في العائلة، يطلب منكِ الطبيب الانتقال إلى الفحص بالماموجرام (mammogram).


ثالثاً: الفحص المتخصص:

يشمل هذا الفحص تصوير الثدي بالأشعة السينية (الماموجرام) لكشف أي أورام أو تكتلات داخل الثديين من الممكن أن تكون غير ظاهرة بالكشف العادي، ويُفضل إجراء هذا الفحص شهرياً لكل سيدة بعد عامها الأربعين وخاصة إذا كان لديها تاريخ مرضي.

ومن الممكن أن يتطلب الكشف أخذ عينة من خلايا الثدي لفحصها والتأكد من خلوها من أى تكتلات خلوية تدل على تكوين سرطان.

عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي:

بسبب صعوبة التحقق من اعراض سرطان الثدي المبدئية قبل تكون الكتل وسرعة انتشارها، ووجود فئات أكثر عرضة عن غيرهم لسرطان الثدي وجب تحذير تلك الفئات للاهتمام بالفحص؛ وذلك لزيادة الحرص على حمياتهم وتقليل فرص إصابتهم.


يعتمد تقسيم تلك الفئات حسب ما يلي:

  • الجنس:

تزداد احتمالية إصابتك بسرطان الثدي إذا كنت أنثى، نعم هناك نسبة من الذكور تصاب أيضاً بسرطان الثدي ولكن باحتمالية أقل من الإناث.

  • العوامل الوراثية:

تتضاعف فرصة الإصابة بسرطان الثدي عند وجود تاريخ مرضي عائلي للإصابة، وتتضاعف الفرص مرة ثانية إذا كان المصابين أكثر من شخص حتى ولو كان بأورام سرطانية أخرى.

  • السن:

تتناسب إمكانية الإصابة بسرطان الثدي مع العمر طردياً؛ فكلما زاد عمر السيدة زادت احتمالية إصابتها بسرطان الثدي.

  • تأخر الحمل:

أثبتت الدراسات أن العلاقة بين تأخر الحمل بعد سن 30 أو عدم الإنجاب عموماً يرفع من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

  • الرضاعة الصناعية:

ارتبطت الرضاعة الطبيعية بالحماية من سرطان الثدى ارتباطاً مباشرًا، فإذا لم تتم الرضاعة الطبيعية تخسر السيدة سبباً مهماً لحمايتها ووقايتها من سرطان الثدي.

  • اختلاف مدة الخصوبة:

تُحدد مدة الخصوبة عند المرأة منذ بداية الطمث حتى فترة انقطاعه، فإذا بلغت المرأة قبل سن ال 12 عام وتأخر انقطاع الطمث لديها لما بعد ال55 عام، فإن ذلك يسبب خللاً كبيرًا في الهرمونات ويعرضها لخطر الإصابة بالسرطان.


  • السمنة المفرطة وعدم الحركة:

توجد علاقة وثيقة دائماً بين زيادة الوزن واختلال الهرمونات، وتنطبق هذه القاعدة هنا فعند زيادة الوزن وحدوث خلل في الهرمونات هذا يجعل السيدة عُرضة للإصابة بالسرطان وكذلك فإن الوزن الزائد من الممكن أن يشكل عائقاً للكشف الذاتي وقدرة السيدة على اكتشاف التكتلات وتعطيل قدرتها على الكشف عن اعراض سرطان الثدي المبكرة.

  • وسائل منع الحمل الهرمونية:

تشمل وسائل منع الحمل الهرمونية: اللوب الهرموني وحبوب منع الحمل واللاصقات وأيضاً الحقن، وكلها تحتوي على هرمونات تخل بالتوازن الهرموني الطبيعي للجهاز التناسلي للمرأة وتعرضها لخطر الإصابة بالسرطان، كما أن الأعراض الجانبية لاستخدام تلك الوسائل قد تضم تورم الثدي وهذا يُحدث تداخل مع اعراض سرطان الثدي ويؤثر على فحص المرأة وتحديد إصابتها من عدمه بناءً على طبيعة جسمها المتغيرة.


  • وهناك بعض الدراسات التي ربطت بين تعرض الشخص للإشعاعات أو تناوله للكحول وحتى الإصابة بداء السكري وزيادة نسبة الإصابة بالسرطان أيضاً.

اعراض سرطان الثدي الحميد:

تتشابه اعراض سرطان الثدي الحميد والخبيث تقريباً في كل شيء، ما عدا أن الورم الحميد يكون ليناً عند إمساكه أثناء الكشف، فهو يتحرك بعكس السرطان الخبيث الذي يتكون من بؤرة صلبة لا تتحرك بلمسها.


ويختلف سرطان الثدي الحميد في منشأة وأسباب تكوينه مع السرطان الخبيث للثدي اختلافًا جوهريًا إذ يُصيب السرطان الحميد أغلب النساء تقريباً وخصوصًا الحوامل والمرضعات، إذ يتكتل اللبن في الغدد اللبنية و تلتهب الغدد ثم تكون ورماً متنقلاً داخل الثدي من الممكن أن يصل إلى موضع الرضاعة، وهو في أغلب الأحوال مؤلم بالأخص عند الضغط عليه.


ولا يشكل سرطان الثدي الحميد قلقاً على الإطلاق إذ لا يتحول إلى ورماً خبيثاً ولا حتى يرتبط وجوده بوجود ورم خبيث وإنما يمكن في بعض الحالات المتكررة لنفس السيدة أن يكون إنذارًا لإصابتها بسرطان ثدي خبيث في المرة القادمة.

ملخص المقال:

تعرفنا في هذا المقال على ما هو سرطان الثدي وما هي اعراضه وأسبابه وكيفية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وأيضًا عوامل الوراثة التي تدعم احتمالية الإصابة بالسرطان وبين التشابه في اعراض سرطان الثدي الحميد عن الخبيث مع انعدام العلاقة بينهما تقريباً من حيث المنشأ والأسباب.


المصادر:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/breast-cancer/symptoms-causes/syc-20352470

https://www.breastcancer.org/

https://www.cancer.org/cancer/breast-cancer.html

https://www.breastcancer.org/symptoms/benign












اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

يرجى ملاحظة ، يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها