نصائح مهمة خلال فترة الصيام والكورونا

الصيام والكورونا

الصيام والكورونا .. العديد من التساؤلات حول هذا الموضوع هل يصوم مريض كورونا؟ هل يؤثر الصيام على الصحة ويجعلك أكثر عُرضة للإصابة بالأمراض؟

بعد انتشار فيروس كورونا المستجد وارتفاع أعداد المصابين بشكل ملحوظ صرح العديد من الأطباء بضرورة إفطار مرضى كورونا الصيام يعوق قدرتهم على تعويض احتياج جسمهم للسوائل والأطعمة الصحية والأدوية الداعمة والفيتامينات، لذلك يوصي الأطباء بضرورة إفطار مرضى كورونا فور ظهور النتائج الإيجابية للتحاليل الطبية، كما صرح الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية بوجود رخصة لإفطار مريض الكورونا في رمضان ولا يوجد أي حرج في ذلك

ولكن هل الصيام يزيد من خطورة الإصابة بفيروس كورونا؟

تأثير الصيام إيجابي على الصحة ويقوي المناعة ويجعل جسم الصائم أكثر قُدرة على مقاومة العدوى، إذ أشارت العديد من الدراسات أن هناك علاقة غير مباشرة بين الصيام والمناعة تبدأ عند التوقف عن تناول الأكل حينها تتكسر خلايا الدم البيضاء المسئولة عن مناعة الجسم، ومن ثم يبدأ الجسم في تكوين كريات دم بيضاء جديدة، كما يؤثر الصيام بشكل قوي على الخلايا المسئولة عن مقاومة العدوى ويساعد على تنقية الجسم من الخلايا التالفة وتجديد خلايا الجسم

كيفية الاستفادة من فوائد الصيام لتقوية المناعة ومقاومة فيروس كورونا؟

توجد العديد من النصائح الصحية التي يجب اتباعها للاستفادة من فوائد الصيام للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، كما أن عدم الالتزام بتلك النصائح خلال شهر رمضان قد يسبب ضعف المناعة وليس العكس ومنها


الابتعاد عن تناول السكريات والدهون والمقليات خاصةً وقت الإفطار؛ لأنها ترفع نسبة السكر والكوليسترول في الدم بشكل مفاجئ وتسبب التهابات المعدة مما يؤثر على المناعة ومقاومة الجسم

 شرب كمية كافية من الماء حوالي 10 أكواب في الفترة بين الإفطار والسحور لتعويض فقدان الجسم للماء

 استبدال الحلويات بالفاكهة لأنها غنية بالفيتامينات المفيدة

 تقليل تناول الكافيين خاصةً وقت السحور؛ وذلك لأن تلك المشروبات مدرة للبول وتسبب الإحساس بالعطش، ويمكنك تجنب أعراض الانسحاب من تناول تلك المشروبات عن طريق تقليل تناول الكافيين في رمضان بشكل تدريجي، يمكنك تأخير تناول تلك المشروبات لبعد صلاة التراويح ولكن ليس بعد ذلك بمعدل كوب واحد من الشاي أو القهوة فقط، وإذا لم تستطع يمكنك شراء القهوة الخالية من الكافيين فهي تعد بديل مناسب

 الاهتمام بتناول الخضراوات خاصةً الغنية بالألياف؛ لأنها تساعد على تقوية المناعة والوقاية من فيروس كورونا

 ممارسة نشاط بدني بسيط مثل المشي والحركة داخل المنزل يساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم

تأخير وجبة السحور ولابد أن تحتوي على عناصر غذائية مفيدة وخضراوات وثمرة فاكهة والكثير من المياه

النوم الجيد خلال فترات الليل بمعدل 8 ساعات يومياً مفيد لصحة الجسم خلال جائحة كورونا بشكل عام

 تناول المكسرات كوجبة سناك بين الفطار والسحور يساعدك على الإحساس بالشبع ومصدر صحي للدهون والعناصر الغذائية المفيدة

 تناول البقوليات والسلطة الغنية بالأطعمة الملونة مثل: الجزر والطماطم والفلفل الألوان والبنجر


نصائح لمرضى كورونا في رمضان

الابتعاد عن بذل أي مجهود خاصة أثناء الصيام نهائياً والالتزام بالراحة الشديدة

الإكثار من تناول المشروبات الصحية مثل: الزنجبيل بالليمون

تناول العرقسوس لأنه مضاد للأكسدة والالتهابات، ولكن لا يٌنصح بتناوله لمرضى الضغط العالي

الالتزام بتناول العلاج في مواعيده وأخذ القسط الكافي من الراحة

ارتداء ملابس ثقيلة خاصة في الفترات المسائية إذ تنخفض درجة الحرارة بشكل كبير

إذا كنت تعاني من فقدان حاستي الشم والتذوق قد يستغرق الأمر من 6-10 أيام، ولتحفيز استرجاع الحواس يمكن استخدام القرنفل


ما هو بروتوكول العلاج لفيروس كورونا المستجد؟

بعد تحور الفيروس لا يوجد بروتوكول معين إذ تختلف الأعراض من شخص لآخر حتى الأشخاص المتواجدة في منزل واحد، ويجب استشارة الطبيب بشأن الأدوية لأنها تختلف حسب الأعراض.


شروط صيام المتعافين من كورونا في شهر رمضان

صرح الأطباء بإمكانية صيام المتعافين إذا كان المتعافي لا يعاني من أية أعراض تنفسية أو مشكلات في الجهاز الهضمي، وذلك بعد استشارة الطبيب المُعالج خلال فترة الإصابة بكورونا

أما بالنسبة للمتعافين من أحد السلالات القوية ولا يزال يعاني من الضعف العام بعد التعافي يمكنه الإفطار ومضاعفة الصيام لتعويض تلك الأيام بعد انتهاء شهر رمضان المبارك

 

هل يمكن الإصابة بفيروس كورونا أكثر من مرة؟

في ظل تفشي كورونا لا تقيك الإصابة بالفيروس مرة عن إصابتك به مرة أخرى؛ وذلك بسبب سرعة تحور الفيروس بشكل سريع ووجود أكثر من سلالة؛ مما جعل منظمة الصحة العالمية وجميع المؤسسات الصحية تنصح بضرورة تناول اللقاح للقضاء على الوباء المنتشر في العالم.


هل لقاح كورونا يفسد الصيام؟

تناول لقاح كورونا لا يُفسِد الصيام ولا يُفطر إذ يمكن لأي شخص تلقي اللقاح في فترة الصوم خلال شهر رمضان ويستكمل صيامه بشكل طبيعي


بعد التحدث عن الصيام وكورونا أنصحك ألا تفسد الصيام بعدم  اتباع الإجراءات الوقائية اللازمة للحفاظ على صحتك وصحة المحيطين لأنها أمانة ستحاسب عليها؛ لذلك عليك الابتعاد عن العزومات والليالي الرمضانية والتجمعات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Please note, comments must be approved before they are published